منتدى ستار فايت متخصص في جميع المجالات الطب و الدراسة و الالعاب و الفن و عالم السيارات و الدين والاسرة ...اليخ
 
مكتبة المنتدىالرئيسيةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخولاتصل بنا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
BLACK NINJA
 
ملك الأرض
 
safouane
 
garra_sama
 
الحارس
 
thenoblefighter
 
اميرة الضلام
 
ماجدة
 
LOTFI_20
 
itachi
 
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى ستار فايت على موقع حفض الصفحات
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» تهـزَك ولـو قلبـك حً‘ـجر
الأحد فبراير 22, 2009 7:29 pm من طرف garra_sama

» الاقتراحات والشكاوي
الأحد فبراير 01, 2009 8:40 pm من طرف garra_sama

» جميع حلقات النمر المقنع مدبلج عربي.............أرجو التثبيت
الأربعاء يناير 07, 2009 9:17 pm من طرف thenoblefighter

» لعبة Counter-Strike1.6بحجم380mbفقط
الأربعاء يناير 07, 2009 9:11 pm من طرف thenoblefighter

» ممكن لعبة جي تي يا فاي سيتي الاخيرة
الأربعاء يناير 07, 2009 9:08 pm من طرف thenoblefighter

» *-- حمل مجموعة ألعاب صغيرة الحجم و رائعة و روابط مباشرة --*حجم صغير-*
الأربعاء يناير 07, 2009 5:25 pm من طرف bekakra messi

» naruto1 صور
الثلاثاء يناير 06, 2009 10:27 am من طرف ملك الأرض

» بدون تعليق هاهاهاهاهاها
الثلاثاء يناير 06, 2009 10:24 am من طرف ملك الأرض

» ZoneAlarm Security Suite / Free / Pro / with Antivirus / Anti-Spyware المجموعة كاملة
الأحد يناير 04, 2009 8:28 pm من طرف BLACK NINJA

» وجدت اثناء تصفحي للنت مواقع اسرائيلية تهتم بجمع التبرعات للقضاء على اخواننا المسلمين في غزة
الأحد يناير 04, 2009 12:51 am من طرف safouane


شاطر | 
 

 سلسلة الآداب ... مع الله , مع رسول الله ,مع الوالدين , مع.......

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
safouane
عضو مميز
عضو مميز
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 489
تاريخ التسجيل : 30/10/2008

اضغط هنا لمشاهدة اوسمة الشرف و اوسمة النشاطات
13: الوسام الذهبي الوسام الذهبي
14: الوسام الفضي الوسام الفضي
15: الوسام البرونزي الوسام البرونزي

مُساهمةموضوع: سلسلة الآداب ... مع الله , مع رسول الله ,مع الوالدين , مع.......   الإثنين ديسمبر 22, 2008 11:14 pm

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا ونبينا محمد وعلى اله واصحابه اجمعين وبعد ,,,,
نتناول مع حضراتكم بعض الآداب الشرعية مثل الأدب مع الله -سبحانه وتعالى- والأدب مع رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) والأدب مع الوالدين وآداب المساجد وآداب المجالس وآداب أخري كثيرة ونتناول فى كل مرة أدب واحد وأسال الله سبحانه أن يرزقنا الأدب والعلم .
اولاً الأدب مع الله 

ذات يوم كان عبد الله بن عمر -رضي الله عنه- معه بعض أصحابه يسيرون في الصحراء بالقرب من المدينة، فجلسوا يأكلون، فأقبل عليهم شاب صغير يرعى غنمًا، وسلَّم عليهم، فدعاه ابن عمر إلى الطعام، وقال له: هلمَّ يا راعي، هلمَّ فأصب من هذه السفرة.
فقال الراعي: إني صائم.
فتعجب ابن عمر، وقال له: أتصوم في مثل هذا اليوم الشديد حره، وأنت في هذه الجبال ترعى هذه الغنم؟‍!
ثم أراد ابن عمر أن يختبر أمانته وتقواه، فقال له: فهل لك أن تبيعنا شاة من غنمك هذه فنعطيك ثمنها، ونعطيك من لحمها فتفطر عليها؟ 
فقال الغلام: إنها ليست لي، إنها غنم سيدي.
فقال ابن عمر: قل له: أكلها الذئب.
فغضب الراعي، وابتعد عنه وهو يرفع إصبعه إلى السماء ويقول: فأين الله؟!
فظل ابن عمر يردد مقولة الراعي: (فأين الله؟!) ويبكي، ولما قدم المدينة بعث إلى مولى الراعي فاشترى منه الغنم والراعي، ثم أعتق الراعي.
وهكذا يكون المؤمن مراقبًا لله على الدوام، فلا يُقْدم على معصية، ولا يرتكب ذنبًا؛ لأنه يعلم أن الله معه يسمعه ويراه.
***

وهناك آداب يلتزم بها المسلم مع الله -سبحانه- ومنها: 

عدم الإشراك بالله: فالمسلم يعبد الله -سبحانه- ولا يشرك به أحدًا، فالله 
-سبحانه- هو الخالق المستحق للعبادة بلا شريك، يقول تعالى: {واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئًا} [النساء: 36].
إخلاص العبادة لله: فالإخلاص شرط أساسي لقبول الأعمال، والله -سبحانه- لا يقبل من الأعمال إلا ما كان خالصًا لوجهه، بعيدًا عن الرياء، يقول تعالى: {فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملاً صالحًا ولا يشرك بعبادة ربه أحدًا} [الكهف: 110].

مراقبة الله: فالله -سبحانه- مُطَّلع على جميع خلقه، يرانا ويسمعنا ويعلم ما في أنفسنا، ولذا يحرص المسلم على طاعة ربه في السر والعلانية، ويبتعد عمَّا نهى عنه، وقد سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن الإحسان، فقال: (أن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك) _[متفق عليه].

الاستعانة بالله: المسلم يستعين بالله وحده، ويوقن بأن الله هو القادر على العطاء والمنع، فيسأله سبحانه ويتوجه إليه بطلب العون والنصرة، يقول تعالى: {قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنـزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير إنك على كل شيء قدير } [آل عمران: 26] ويقول صلى الله عليه وسلم: (إذا سألتَ فاسأل الله، وإذا استعنتَ فاستعن بالله) [الترمذي].

محبة الله: المسلم يحب ربه ولا يعصيه، يقول تعالى: {والذين آمنوا أشد حبًّا لله} [البقرة: 165].
تعظيم شعائره: المسلم يعظم أوامر الله، فيسارع إلى تنفيذها، وكذلك يعظم حرمات الله، فيجتنبها، ولا يتكاسل أو يتهاون في أداء العبادات، وإنما يعظم شعائر الله؛ لأنه يعلم أن ذلك يزيد من التقوى، قال تعالى: {ذلك ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب} [الحج: 32].

الغضب إذا انتُُهكت حرمات الله: فالمسلم إذا رأى من يفعل ذنبًا أو يُصر على معصية، فإنه يغضب لله، ويُغيِّر ما رأى من منكر ومعصية، ومن أعظم الذنوب التي تهلك الإنسان، وتسبب غضب الله، هو سب دين الله، أو سب كتابه، أو رسوله صلى الله عليه وسلم، والمسلم يغضب لذلك، وينهى من يفعل ذلك ويحذِّره من عذاب الله -عز وجل-. 
التوكل على الله: المسلم يتوكل على الله في كل أموره، يقول الله -تعالى-: {وتوكل على الحي الذي لا يموت} [الفرقان: 58] ويقول تعالى: {ومن يتوكل على الله فهو حسبه إن الله بالغ أمره قد جعل الله لكل شيء قدرًا} [الطلاق:3]
ويقول النبي صلى الله عليه وسلم: (لو أنكم توكَّلون على الله حق توكَّله، لرُزِقْتُم كما يُرْزَق الطير تغدو خِمَاصًا (جائعة) وتعود بطانًا (شَبْعَي)) _[الترمذي].

الرضا بقضاء الله: المسلم يرضى بما قضاه الله؛ لأن ذلك من علامات إيمانه بالله وهو يصبر على ما أصابه ولا يقول كما يقول بعض الناس: لماذا تفعل بي ذلك يا رب؟
فهو لا يعترض على قَدَر الله، بل يقول ما يرضي ربه، يقول تعالى: {وليبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر 
الصابرين . الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون . أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون} [البقرة: 155-157].

الحلف بالله: المسلم لا يحلف بغير الله، ولا يحلف بالله إلا صادقًا، يقول النبي صلى الله عليه وسلم: (إن الله ينهاكم أن تحلفوا بآبائكم، من كان حالفًا فليحلف بالله أو ليصمت) [متفق عليه].

شكر الله: الله -سبحانه- أنعم علينا بنعم كثيرة لا تعد ولا تحصى؛ فيجب على المؤمن أن يداوم على شكر الله بقلبه وجوارحه، يقول تعالى: {لئن شكرتم لأزيدنكم ولئن كفرتم إني عذابي لشديد} [إبراهيم: 7].
التوبة إلى الله: قال تعالى: {يا أيها الذين آمنوا توبوا إلى الله توبة نصوحًا عسى ربكم أن يكفر عنكم سيئاتكم ويدخلكم جنات تجري من تحتها الأنهار } [التحريم: 8].
ويقول تعالى: {وتوبوا إلى الله جميعًا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون} [النور:13].
ويقول النبي صلى الله عليه وسلم: (يأيها الناس توبوا إلى الله، فإني أتوب في اليوم إليه مائة مرة) [مسلم].

وهكذا يكون أدب المسلم مع ربه؛ فيشكره على نعمه، ويستحي منه 
سبحانه، ويصدق في التوبة إليه، ويحسن التوكل عليه، ويرجو رحمته، ويخاف عذابه، ويرضى بقضائه، ويصبر على بلائه، ولا يدعو سواه، ولا يقف لسانه عن ذكر الله، ولا يحلف إلا بالله، ولا يستعين إلا بالله، ودائمًا يراقب ربه، ويخلص له في السر والعلانية.اهـ


أسال الله سبحانه أن يرزقني وإياكم الأدب معه ,,, وصلى الله وسلم على نبينا محمد 
والى اللقاء مع أدب أخر في أقرب وقت أن شاء الله تعالى .
والسلام عليكم ورحمةالله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
safouane
عضو مميز
عضو مميز
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 489
تاريخ التسجيل : 30/10/2008

اضغط هنا لمشاهدة اوسمة الشرف و اوسمة النشاطات
13: الوسام الذهبي الوسام الذهبي
14: الوسام الفضي الوسام الفضي
15: الوسام البرونزي الوسام البرونزي

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة الآداب ... مع الله , مع رسول الله ,مع الوالدين , مع.......   الإثنين ديسمبر 22, 2008 11:21 pm

الأدَبُ مَعَ كَلامِ اللهِ تَعَالَي 

القُرْآنُ الكَرِيمُ 

يُوْمِنُ المُسْلِمُ بِقُدْسِيَّةِ كَلامِ اللهِ تَعَالي , وشَرَفُ وأفْضَلَيَّيِتِهِ , عَلَيَ سَائِرِ الكلامِ , وَأَنَّ القُرآنَ الكَرِيمَ 

كَلامُ اللهِ الَّذِي لايَأْتِهِ الباطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ ولا مِنْ خَلْفِهِ , مَنْ قالَ بِهِ صَدَقَ , وَمَنْ حَكَم بهِ عَدلَ 

وأَنَّ أَهْلَهُ هُمْ أَهْلُ اللهِ وَخَاصٍّتُهُ , والُمَتَمَسٍّكُونَ بِهِ نَاجُونَ فَائِزُونَ , والمُعْرِضُونَ عَنْهُ هَلْكَي خَاسِرُونَ . [جزء من مقدمة الموضوع ] 

ولٍهَذا كَانَ المُسْلِمُ زِيادَةً عَليَ أنٍّهُ يُحِلُّ حَلالَهُ وَيُحَرِّمُ حَرَامَهُ وَيَلْتَزِمُ بِآدَابهِ , والتَخَلُّقُ بِأَخْلاقِهِ ,فَإِنِّهُ يَلْتَزِمُ 

عِنْدَ تلاوَتِهِ بالآدَابِ التِّالَيِةِ: 

1 أن يقرأه علي أكمل الحالات , من طهارةٍ , واستقبال القبلة , وجلوس في أدب ووقار .

2 أن يرتلهُ ولا يُسرع في تلاوته , فلا يقرؤهُ في أقل من ثلاث ليال, لقوله "مَنْ قَرَأَ القُرآنَ 

فِي أقَلِّ مِنْ ثَلاثِ لَيَالٍ لَمْ يَفْقَههُ"رواه الإمام أحمد , وَأمر الرسول
صلى الله عليه وسلم عبد الله بن عمر رضي اللهُ عنهما أن يختم 

القُرآن في كل سبعٍ , كما كان عبد الله بن مسعود وعثمان بن عفان وزيد بن ثابت رضي الله عنهم 

يختمونه في كل أسبوع مرة . 

3 أن يلتزم الخشوع عند تلاوته , وأن يظهر الحزن وأن يبكي أو يتباكي إن لم يستطع البُكاء , 

لقول الرسول 
صلى الله عليه وسلم " إِنَّ هَذَاَ القُرْآنَ نَزَل بِحُزْنٍ , فَإِذَا قَرَأتُمُوهُ فابْكُوا , فَإِنْ لَمْ تَبْكُوا فَتَبَاكُوا "

4 أن يُحسن صوتهُ به , لقوله "زَيِّنُوا القُرْآنَ بِأَصْواتِكمْ "رواه الإمام أحمد , في قوله "لَيْسَ مِنٍّا مَنْ لَمْ 

يَتَغَنَّ بالقُرْآنِ "رواه البخاري وقوله " مَا أَذن اللهُ لِشَئٍ مَا أَذن لِنَبيًّ يَتَغَنَّي بِالقُرْآنِ "رواه البخاري 

5 أن يُسر تلاوته إن خشي علي نفسه الرياء أو سمعة , أو كان يشوش به علي مصل لما ورد عنه " 

الجَاهرُ بالقُرْآنِ كالجَاهِرِ بالصَدَّفَةِ " ومن المعلوم ان الصدقة تستحب سريتها إلا أن يكون في الجهر 

فائدة مقصودة كحمل الناس علي فعلها مثلاً ,وتلاوة القرآن كذلك .

6 أن يتلوه بتدبر وتفكر مع تعظيم له واستحضار القلب وتفهم لمعانيه واسراره . 

7 الا يكون عند تلاوته من الغافلين عنهُ المخالفين لهُ , إذ إنه قد يتسبب في 

لعن نفسه بنفسهُ , لأنهُ إن قرأ" فَنَجْعَلْ لَعْنَةَ اللَّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ " آل عمران :61أو " لَعْنَةُ اللّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ " هود :18

وكان كاذبا أو ظالما فانه يكون لاعنا لنفسه والرواية التالية تبين مقدار خطأ المعرضين عن كتاب الله الغافلين عنه المتشاغلين بغيره

فقد روي أنه جاء في التوراة أن الله تعالى يقول : أما تستحي مني يأتيك كتاب من بعض اخوانك وانت في الطريق تمشي فتعدل عن

الطريق وتقعد لأجله وتقرؤه وتتدبره حرفا حرفا, حتى لا يفوتك شئ منه, وهذا كتابي انزلته اليك ، انظر كيف فصلت لك فيه من القول,

وكم كررت عليك فيه لتتأمل طوله وعرضه ثُم أنت معرض عنه, فكنت أهون عليك من بعض اخوانك ، يا عبدي ! يقعد اليك بعض

اخوانك فتقبل اليه بكل وجهك ,وتصغى الى حديثه بكل قلبك, فإن تكلم متكلم أو شغلك شاغل عن حديثه أومأت اليه أن كف ,

وهأنا مقبل عليك ومحدث, وأنت معرض بقلبك عني, أفجعلتني أهون عندك من بعض اخوانك ؟!

8_ يجتهد في أن يتصف بصفات أهله الذين هم أهل الله وخاصته ,وأن يتسم بسماتهم كما قال عبد الله بن 

مسعود رضي الله عنه : ينبغي لقارئ القرآن أن يعرف بليله اذ الناس نائمون وبنهاره اذ الناس مفرطون

وببكائه اذ الناس يضحكون وبورعه اذ الناس يخلطون وبصمته اذ الناس يخوضون وبخشوعه

اذ الناس يختالون وبحزنه اذ الناس يفرحون .

وقال محمد بن كعب : كنا نعرف قارئ القرآن بصفرة لونه يشير الى سهره وطول تهجده .

وقال وهيب بن الورد قيل لرجل ألا تنام ؟ قال ان عجائب القرآن أطرن نومي . 

وأنشد ذو النون قوله : 

منع القرآن بوعده ووعيده ~ مُقل العيون بليلها لا تهجع 

فهموا عن الملك العظيم كلامه~ فهما تذل له الرقاب وتخضع 



ِمنَهاجُ الُمَسِلُم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
safouane
عضو مميز
عضو مميز
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 489
تاريخ التسجيل : 30/10/2008

اضغط هنا لمشاهدة اوسمة الشرف و اوسمة النشاطات
13: الوسام الذهبي الوسام الذهبي
14: الوسام الفضي الوسام الفضي
15: الوسام البرونزي الوسام البرونزي

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة الآداب ... مع الله , مع رسول الله ,مع الوالدين , مع.......   الإثنين ديسمبر 22, 2008 11:22 pm

ثانيا الأدب مع رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) 



يشعر المسلم في قرارة نفسه بوجوب الأدب الكامل مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وذلك للأسباب التالية :
1- أن الله تعالى قد أوجب له الأدب عليه الصلاة والسلام على كل مؤمن ومؤمنة وذلك بصريح كلامه عز وجل إذ قال : (يا أيها الذين آمنوا لا تقدموا بين الله ورسوله ) (الحجرات)
وقال (يا أيها الذين آمنوا لا ترفعوا أصواتكم فوق صوت النبي ولا تجهروا له بالقول كجهر بعضكم لبعض أن تحبط أعمالكم وأنتم لا تشعرون)(الحجرات)
وقال: ( إن الذين يغضون أصواتهم عند رسول الله أولئك الذين امتحن الله قلوبهم للتقوى لهم مغفرة وأجر عظيم )(الحجرات)
وقال: ( إن الذين ينادونك من وراء الحجرات أكثرهم لا يعقلون ولو أنهم صبروا حتى تخرج إليهم لكان خيراً لهم )(الحجرات)
وقال: (لا تجعلوا دعاء الرسول بينكم كدعاء بعضكم بعضاً) (النور) 
وقال: (إنما المؤمنون الذين آمنوا بالله ورسوله وإذا كانوا معه على أمر جامع لم يذهبوا حتى يستأذنوه) (النور). 


2- أن الله تعالى قد فرض على المؤمنين طاعته وأوجب محبته فقال: (يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول )(محمد)
وقال : (فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم ) (النور)
وقال: ( وما آ آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا ) (الحشر) 
وقال : (قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم ) (آل عمران ) ومن وجبت طاعته وحرمت مخالفته لزم التأدب معه في جميع الأحوال.


3- أن الله عز وجل قد حكمه فجعله إماماً وحاكماً قال تعالى : (إنا أنزلنا إليك الكتاب بالحق لتحكم بين الناس بما أراك الله ) (الأنبياء)
وقال: ( وأن احكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع أهواءهم )
وقال: (فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجاً مما قضيت ويسلموا تسليما ) (شجر :أشكل عليهم واختلط من الأمور )
وقال: (لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجوا الله واليوم الآخر ) (الأسوة :القدوة الصالحة ) 
والتأدب مع الإمام والحاكم تفرضه الشرائع وتقرره العقول ويحكم به المنطق السليم . 


4-أن الله تعالى قد فرض محبته على لسانه 
فقال صلى الله عليه وسلم : (والذي نفسي بيده لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين )(متفق عليه) ومن وجبت محبته وجب الأدب إزاءه ولزم التأدب معه .


5- ما اختصه به ربه تعالى من جمال الخلق والخلق وما حباه به من كمال النفس والذات فهو أجمل مخلوق وأكمله على الإطلاق ومن كان هذا حاله كيف لا يجب التأدب معه .



هذه بعض موجبات الأدب معه صلى الله عليه وسلم وغيرها كثير


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
safouane
عضو مميز
عضو مميز
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 489
تاريخ التسجيل : 30/10/2008

اضغط هنا لمشاهدة اوسمة الشرف و اوسمة النشاطات
13: الوسام الذهبي الوسام الذهبي
14: الوسام الفضي الوسام الفضي
15: الوسام البرونزي الوسام البرونزي

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة الآداب ... مع الله , مع رسول الله ,مع الوالدين , مع.......   الإثنين ديسمبر 22, 2008 11:23 pm

ولكن كيف يكون الأدب ؟وبماذا يكون؟؟ 

هذا ما ينبغي أن يعلم ! يكون الأدب معه صلى الله عليه وسلم :

1- بطاعته واقتفاء أثره وترسم خطاه في جميع مسالك الدنيا والدين .

2- أن لا يقدم على حبه وتوقيره وتعظيمه حب مخلوق أو توقيره أو تعظيمه كائناً من كان . 

3- موالاة من كان يوالي ومعاداة من كان يعادي والرضا بما كان يرضى به والغضب لما كان يغضب له . 

4- إجلال اسمه وتوقيره عند ذكره والصلاة والسلام عليه واستعظامه وتقدير شمائله وفضائله 

. 5- تصديقه في كل ما أخبر به من أمر الدين والدنيا وشأن الغيب في الحياة الدنيا وفي الآخرة .

6- إحياء سنته وإظهار شريعته وإبلاغ دعوته وإنفاذ وصاياه.

7- خفض الصوت عند قبره وفي مسجده لمن أكرمه الله بزيارته وشرفه بالوقوف على قبره صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً . 
8- حب الصالحين وموالاتهم بحبه وبغض الفاسقين ومعاداتهم ببغضه .



هذه هي بعض مظاهر الآداب معه صلى الله عليه وسلم. فالمسلم يجتهد دائماً في أدائها كاملة والمحافظة عليها تامة إذ كماله موقوف عليها وسعادته منوطة بها والمسؤول الله جل جلاله أن يوفقنا للتأدب مع نبينا وأن يجعلنا من أتباعه وأنصاره وأن يرزقنا طاعته وأن لا يحرمنا من شفاعته اللهم آمين 
والى اللقاء مع أدب أخر في أقرب وقت أن شاء الله تعالى .
والسلام عليكم ورحمةالله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سلسلة الآداب ... مع الله , مع رسول الله ,مع الوالدين , مع.......
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ستار فايت :: الاقسام العامة :: الركن الديني-
انتقل الى: